"حريات المهندسين" تستنكر الحكم الصادر بحق المهندس الزيتاوي...


20-08-2016

 تلقت لجنة الحريات في نقابة المهندسين الأردنيين ببالغ الاستنكار الحكم الصهيوني الجائر على الأسير الأردني المهندس عبد الله محمد الزيتاوي حيث حكمت المحكمة الصهيونية العسكرية عليه بالسجن الفعلي مدة 80 شهرا بالاضافة الى 36 شهرا مع وقف التنفيذ.

   وإن لجنة الحريات اذ تدين الأحكام النازية الجائرة التي يصدرها الكيان الصهيوني بحق كل المقاومين والشرفاء من ابناء الشعب الفلسطيني وابناء امتنا العربية والاسلامية الذين هبوا لنصرة المقدسات والدفاع عن النساء والاطفال والشيوخ المستضعفين، فإنها تؤكد على حق الشعب الفلسطيني والعربي والذي كفلته القوانين الدولية والشرائع السماوية بمقاومة الاحتلال .

   واننا في هذا المقام اذ نشير الى ان النيابة الصهيونية بررت ارتفاع الحكم فيما سمي" قضية المهندسين الاردنيين " بتوصية  الشاباك الصهيوني بتشديد الاحكام لردع المهندسين الاردنيين، فإننا نؤكد على فخرنا واعتزازنا بالمواطن الاردني المهندس عبدالله الزيتاوي العضو في نقابة المهندسين كما نفتخر ببقية المهندسين الاردنيين في سجون الاحتلال واخرهم المهندس ثائر الحويطي والذي صدر عليه الحكم مؤخرا بالسجن 14 شهرا، والمهندس مناف جبارة والذي حكم عليه بالسجن لمدة 8 سنوات .

   وتدعو لجنة الحريات الحكومة الاردنية الى إلغاء كل الاحكام الصادرة فيما سمي قضية دعم المقاومة بشكل عام، والغاء الحكم الغيابي الصادر على المهندس عبدالله الزيتاوي والمهندس مناف جبارة والبالغ 15 سنة بحجة الفرار من وجه العدالة علما بأنهما معتقلين لدى الاحتلال الصهيوني .

   كما ندعو الحكومة الاردنية الى الضغط على الاحتلال الصهيوني واستعمال كافة الاوراق التي في يدها للافراج الفوري عن الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني والبالغ عددهم 26 أسيرا والكشف عن مصير المفقودين منهم والبالغ عددهم 30 مفقودا .

يتواجد حاليا:
80
أنت الزائر رقم:
18864877