ورشة عمل حول تطبيق أخلاقيات وممارسة المهنة الهندسية في...


05-09-2016

 عقدت لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب بالتعاون مع لجنة المهندسات في نقابة المهندسين وفروع النقابة في محافظات الجنوب ولجان المهندسات فيها ورشة عمل بعنوان "تطبيق أخلاقيات وممارسة المهنة الهندسية".

وحضر اللقاء عضو مجلس النقابة الدكتورة ليندا الحمود ورؤساء مجالس فروع النقابة في محافظات الجنوب والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم الذي كان متحدثا رئيسيا في الورشة.

وقالت د. الحمود إن الأخلاق بشكل عام، وأخلاقيات المهنة بشكل خاص موضوع جدير بالذكر والاهتمام، مؤكدة أن الأخلاق أساس صلاح أمر الانسان والمؤسسات والمجتمعات.

وأشارت إلى أن هذه الورشة تعتبر خطوة على طريق تحفيز الناس وتحفيز المهندسين للالتزام بأخلاقيات المهنة، وانه من المهم أن يتبعها خطوات عملية بوسائل مختلفة لتعميم هذه القيم والأخلاق.

من جانبه قال رئيس مجلس فرع النقابة في العقبة المهندس عامر حباشنة إن الحديث عن ممارسة مهنة الهندسة وأخلاقياتها لا ينفصل عن واقع المهندسين في القطاعين العام والخاص.

وأشارت إلى أن النقابة أصدرت في سياق برامج التأهيل والاعتماد المهني ما تم تسميته بميثاق اداب واخلاقيات ممارسة مهنة الهندسة، يضاف الى ذلك الجهود التي تبذلها لجان ممارسة المهنة من أفكار لتطوير نظام ممارسة المهنة وضبط المخالفات ووضع اطر قانونية لمنعها، وتعتبر النقابة من بين المؤسسات السباقة في العناية بهذا الجانب.

من جانبها قالت رئيس لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب المهندسة مها ابوهدبا إن لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب تسعى إلى تمكين المهندسة العربية وتطويرها شخصيا ومهنيا وإداريا.

 

وأضافت أن اللجنة تسعى كذلك إلى تشجيع المهندسة على الانخراط في العمل النقابي والمجتمعي والدفاع عن حقوقها المهنية والمجتمعية وتعزيز تبادلها للخبرات.

وأكدت م. أبوهدبا خلال اللقاء على ضرورة أن يلتزم المهندس بأخلاقيات وقواعد وأداب ممارسة المهنة وما يترتب عليه في سياق عمله مع زملائه ورؤسائه في العمل.

وتحدث مساعد أمين عام نقابة المهندسين لإدارة الشؤون العلمية والتدريب الدكتور موسي حبيب حول الرابط بين التأهيل المهني وأخلاقيات وممارسة مهنة الهندسة.

في حين استعرضت عضو لجنة المهندسات الأردنيات المهندسة ميساء ضمرة نظام ممارسة المهنة الذي يقوم على تحديد مجال ممارسة المهندس لمهنته، والذي يوضح كذلك حقوق وواجبات المهندسين.

وأشارت إلى أن النظام وصل إلى شكله النهائي نتيجة الجهود الكبيرة التي بذلتها المجالس المتعاقبة على النقابة في تطويره وتحسين بنوده بما يضمن حصول المهندس على حقوقه مقابل القيام بكامل واجباته.

كما استعرض المهندسون عامر حباشنة وضياء هلسه وجاسر الطورة ومروان خريساتوعبير الهودة عددا من القصص الواقعية حول تطبيق أخلاقيات ممارسة مهنة الهندسة.

وشارك في اللقاء المهندسة حنان عواد التي بدورها قدمت عرضا حول مبادرة تطبيق ميثاق أخلاقيات وممارسة المهنة التي أطلقتها اللجنة، والمهندسة هيلين الخطيب الذي ادارت اللقاء.

وعقد على هامش الورشة جلسة حوارية حول أخلاقيات المهنة شارك فيها الدكتور صالح الروابضة والمهندس صهيب الصرايرة والمهندس خير الدين أبوالهيجاء.

وأوصى المشاركون في اللقاء بضرورة ايلاء ميثاق آداب ممارسة المهنة اهتماما كبيرا والعمل على عقد فعاليات في الجامعات الأردنية حول من قبل ممارسين من أعضاء النقابة، والتأكيد على إدارات الجامعات لإدارج مساق أخلاقيات المهنة ضمن الخطة الدراسية لطلبة كليات الهندسة.

يتواجد حاليا:
81
أنت الزائر رقم:
18967169