اختتام المسابقة المقدسية المدرسية السابعة


27-09-2016

مندوبا عن وزير التربية والتعليم رعى أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد العكور، اختتام ملتقى القدس الثقافي الأحد للمسابقة المقدسية المدرسية بدورتها السابعة، والتي تقام بالتعاون مع لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين الأردنيين.

وقال نائب نقيب المهندسين المهندس خالد أبورمان إن النقابة كانت ولا زالت وستبقى سندا لقضايا امتنا العادلة وعلى رأسها القضية المركزية ، قضية فلسطين وفي مقدمتها قضية المسجد الاقصى المبارك.

وأشار إلى أن النقابة تقوم بدور فاعل في قضية القدس وفلسطين وبكافة السبل المتاحة، لايمانها بأن قضية القدس قضية عربية اسلامية اردنية وطنية جامعة، وان واجبنا كأردنيين، افرادا ومؤسسات نصرة القدس وحمايتها من الأخطار التي تتهددها يوميا.

وأكد أن المناهج التعليمية يجب أن لا تخلو من ذكر القدس وغرس حبها في نفوس طلابنا، وان أية تعديلات على مناهجنا يجب ان تكون باتجاه تعزيز الأخلاق في نفوس أبنائنا ، وتجذير انتمائهم لأمتهم دينا وحضارة وثقافة، وتمتين علاقتهم بالقران العظيم وسنة النبي الكريم اللذان لا يحثان الا على السلام والسلم المجتمعي والعدالة والحب.

 بدوره قال عضو مجلس إدارة ملتقى القدس الثقافي نبيل سعدون إن عدد المشاركات في المسابقة لهذا العام بلغت 35 ألف مشاركة، مشيرا إلى أن المنافسات كانت شديدة والعلامات متقاربة، مبينا أن  الجوائز تتناسب وجهود المعلمين والطلبة تقديرا لعطائهم، ومؤكدا أن من يخدم القدس بإخلاص فان القدس لا تبخل عليه  حتى ان قيمة جوائز المسابقة لهذه السنة تجاوزت ال 25 ألف دينار.

 وتحدث السعدون عن أهمية شعار المسابقة " الأقصى كل السور"  معتبرا الشعار يشكل ركنا اساسيا في فهم القضية المقدسية والعمل من أجل المسجد الأقصى.

  وأعرب  عن شكره لوزارة التربية والتعليم ممثلة بمديرية النشاطات على تبنيها للمسابقة، ونقابة المهندسين الأردنيين باعتبارها شريكا أساسيا في المسابقة.

وعرج مدير المدارس العمرية هشام عبد المعطي على أهمية الأنشطة في تجذير الانتماء لقضية المسلمين الأولى المسجد الأقصى المبارك، وأشار إلى قدرة الأنشطة كالمسابقة المدرسية على زرع الاهتمام بالمسجد الأقصى و إنتاج جيل مبدع لقضاياه.

وسلط مدير مؤسسة تمكين  أحمد إبراهيم الضوء على الرعاية الهاشمية للمسجد الأقصى المبارك ودورها في حماية المسجد ومواجهة الأخطار التي تتهدده ، وشدد على دور كل أردني في حماية المسجد الأقصى وتجسيد شعار "أنا أردني الأقصى مسؤوليتي" في حياته اليومية .  

واختتم الحفل بتكريم الفائزين من معلمين وطلاب مشاركين في المسابقة والذين تجاوز عددهم المائة وعشرين فائزا من كافة محافظات المملكة، وحضر الحفل المئات من أهالي الطلاب ومدراء المدارس والمعلمين . 

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
14721820