اختتام فعاليات الأيام العلمية لمشاريع التخرج المعمارية...


19-10-2016

تحت رعاية سمو الأمير عاصم بن نايف اختتمت لجنة الاشراف على مشاريع التخرج بالتعاون مع شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين الأردنيين فعاليات الأيام العلمية لمشاريع التخرج المعمارية لعام 2016 حيث اعلنت عن نتائج الجائزة والفائزين فيها.

وقال نائب نقيب المهندسين المهندس خالد ابورمان خلال كلمة ألقاها في الحفل إن النقابة تحرص على تعزيز علاقتها بالمهندسين وهم على مقاعد الدراسة، ورعاية المبدعين والمبدعات منهم وتحفيزهم لتقديم مزيد من العطاء.

وأكد أن النقابة تسعى إلى بناء جسور التعاون مع الجامعات الأردنية حيث محاضن العلم والثقافة والابداع، لافتا إلى أن المملكة غنية بالكفاءات العلمية المتميزة التي تحتاج إلى رعاية وعناية.

من جانبه قال رئيس الشعبة المعمارية، المهندس بشار البيطار، أن الجائزة التي بلغ عمرها 20 عاما تشهد تطورا ملحوظا عاما بعد عام، مبديا اعجابه بمستوى مشاريع التخرج المقدمة والتي تدلل على جودة الانتاج المعماري في الأردن.

وأوضح أن الهدف الرئيس من الجائزة هو الحفاظ على التواصل مع المؤسسات الاكاديمية، وتجسير العلاقة بين الجانب الاكاديمي والجانب المهني الذي تمثله النقابة، وفرصة للتعاون مع الجامعات لايقاد شعلة التنافس بين الطلبة وتقديم أفضل ما لديهم .

من ناحيتها قالت رئيس لجنة الاشراف على مشاريع التخرج، د. ميساء الشوملي أن النقابة ولجنتي الجائزة والتحكيم ارتقوا بالجائزة وحرصوا على تطبيق المعايير العالمية بمنتهى الحرفية والنزاهة واثبتت مصداقيتها عبر سنوات من العمل الدؤوب، مؤكدة ان مستوى المشاريع المقدمة خلال الاعوام الأخيرة كان على قدر عال من الاتقان والابداع.

واشارت انه تم لاول مرة تخصيص جائزة بالتخطيط والتصميم الحضري تقدم لها 15 مشروع فاز فيها مشروعان مناصفة وهما مشروع م سلمى نعمان من جامعة الغلوم والتكنولوجيا ومشروع م زيد الكواز من جامعة العلوم التطبيقية.

وأعلنت الدكتورة الشوملي خلال الحفل عن اطلاق جائزة "الحفاظ على التراث العمراني" بالتعاون مع وزارة السياحة، لتوجيه العناية بالمواقع التراثية وتوثيقها واجراء الدراسات لتطويرها واعادة استخدامها.

وتخلل الايام العلمية لمشاريع التخرج جولة علمية في الوسط التراثي لمدينة السلط بالتعاون مع بلدية السلط وفرع النقابة هناك، إضافة إلى محاضرتين علميتين قدمهما المعماري اللبناني الدكتور كريم النجار والمعماري الألماني توبياس ليندمان في مدرسة السلط الثانوية الذين حضرا التحكيم كمحكمين خارجيين.

يذكر أن اللجنة تلقت 93 مشروعا من مختلف الجامعات الاردنية للمشاركة في المسابقة، تأهل منها 16 مشروعا للتحكيم النهائي الذي جرى خلال الايام العلمية، قيمتها  نخبة من المعماريين الاردنيين برئاسة المعمار د.راسم بدران، وبعضوية المعماريين أيمن زعيتر واسماعيل الطحان ونمر البيطار وجمال الجقة وفارس عبدالرحمن اضافة الى الضيوف الخارجيين وفاز بالجائزة الاولى والثانية كل من م نور مرجي وم محمد جرجيس من الجامعه الالمانية  الاردنية، وم خالد الشيخ من جامعة البترا. 

يتواجد حاليا:
59
أنت الزائر رقم:
18336544