"المهندسين" تنفي رعايتها لمؤتمر يدعم الانقسام الفلسطيني


22-10-2016

نفى نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع رعاية النقابة لمؤتمر ينظمه "التجمع الدولي للمهندسين الفلسطنيين" في مدينة اسطنبول التركية في الخامس من تشرين الثاني المقبل.

وأكد م. الطباع أن النقابة لم تكن على علم بتضمين اسمها كراع للمؤتمر، وطالبت لاحقا الجهات المنظمة له بشطب اسمها وشعارها من لائحة الرعاة.

وشدد على أن الدعوة الرسمية التي تلقتها النقابة من المنظمين للمؤتمر طلبت من النقابة المشاركة والحضور في المؤتمر فقط، لافتا إلى أن النقابة لم تلمس في الدعوة أية محاولات للانقسام الفلسطيني او ما يسيء للجسم الهندسي الفلسطيني الذي هو جزء من نقابة المهندسين الأردنيين.

واستغرب الطباع أن يكون هناك مزايدات على دور النقابة في دعم المهندسين الفلسطينيين داخل وخارج الاراضي المحتلة، مؤكدا أن ما تقوم به النقابة في هذا الاتجاه من واجب الدعميراه حتى ضعاف البصر.

واستنكر اتهام النقابة بخدمة المشروع الاستعماري التوسعي الصهيوني عبر المساس بوحدانية التمثيل الفلسطيني ووحدانية مؤسساته، مذكرا بالجهود التي تبذلها نقابة المهندسين والمواقف العديدة التي دعمت فيها نضال وصمود الشعب الفلسطيني والانتصار إلى قضيته العادلة.

كما أكد م. الطباع أن النقابة لم ولن تشارك أو تدعم أي نشاط أو فعالية تدعو إلى تقسيم الشعب الفلسطيني عامة والجسم الهندسي الفلسطيني خاصة، مبينا أن المؤتمر المذكور لا يدعو إلى ذلك بتاتا. 

يتواجد حاليا:
47
أنت الزائر رقم:
18867324