م. البيطار: نسعى إلى إثراء المخزون المعرفي المؤثر في المشهد...


30-10-2016

عقدت نقابة المهندسين الأردنيين الأحد مؤتمرا صحفيا لاعلان انطلاق أعمال المؤتمر المعماري الأردني الدولي الخامس تحت عنوان "العمارة المعاصرة في العالم العربي: الفرص والتحديات" الذي تنظمه شعبة الهندسة المعمارية من الأول وحتى الثالث من تشرين الثاني المقبل في فندق لاند مارك.

وقال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع إن المؤتمر يهدف إلى تبادل المعرفة والخبرة في مجال الهندسة المعمارية، إضافة إلى الاطلاع على التجارب العالمية في هذا المجال.

وأضاف خلال المؤتمر إن النقابة تسعى من خلال هذه المؤتمرات إلى رفع أداء المهندس وتطوير قدراته وزيادة تنافسيته محليا وعربيا وعالميا.

وأعرب م. الطباع عن سعادته بالمستوى المهني المرموق الذي تمكن المهندس المعماري الأردني من الوصول إليه، مؤكدا أن المهندس الأردني يتمتع بسمعة طيبة عالميا.

بدوره قال رئيس الشعبة المهندس بشار البيطار إن المؤتمر يسعى إلى إثراء المخزون المعرفي المؤثر في المشهد المعماري العربي المعاصر والبحث في تجليات مصطلح "العمارة المعاصرة" في العالم العربي.

وأضاف م. البيطار أن المؤتمر يسعى كذلك إلى فهم أعمق لإشكالية الهوية في العمارة المعاصرة في العالم العربي ورفع مستوى الوعي العام فيما يرتبط بالعمارة والعمران  في العالم العربي.

من ناحيته قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المهندس وائل المصري إن أبرز أهداف هذا المؤتمر هي تدعيم التواصل بين الثقافات الدولية والإقليمية والمحلية، وإثراء البحث العلمي في مجال العمارة والتخطيط العمراني والتصميم الحضري واستكشاف آفاق جديدة ومتطورة في الفكر المعماري.

وأضاف إن المؤتمر يسعى إلى استقطاب فئة الشباب المعماريين، والخريجين الجدد وطلبة الجامعات، تماشيا مع توجهات النقابة نحو تطوير أداء منتسبيها، ورفع مستواهم الفكري والمهني، وإتاحة الفرصة للاطلاع على خبرات إقليمية وعالمية مهمة.

وأجرت اللجنة التحضيرية للمؤتمر في ختام المؤتمر قرعة على 20 مقعدا مجانيا للمهندسين المنتسبين للشعبة المعمارية وطلبة الهندسة المعمارية في الجامعات الأردنية لحضور جلسات المؤتمر.

ويشارك في جلسات المؤتمر على مدار ثلاثة أيام كوكبة من المتحدثين الرئيسيين العرب والعالميين، منهم مدير المدرسة الوطنية للعمارة في مدينة الرباط الدكتور حسن رضوان  والبروفوسور في العمارة والتخطيط والتاريخ الحضري في جامعة كاليفورنيا في بيركلي نزار الصياد الرؤوف ومنسق برنامج التخطيط العمراني بجامعة قطر الأستاذ الدكتور علي عبد وأستاذ العمارة والتصميم الحضري والتخطيط في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور روبرت صليبا.

ويرعى المؤتمر عدد من كبرى المؤسسات والشركات والمكاتب الهندسية منها شركة زين وامانة عمان الكبرى مجموعة تمدين والشركة العالمية لفرش المشاريع " Art line" وشركة ميسم معماريون و مهندسون واتحاد المستشارين- جعفر طوقان وعماريون وشركة المنيوم البتراء وبنك دبي الإسلامي.

كما شارك في دعم المؤتمر الجمعية العلمية الملكية وجامعة البتراء

وشركة النظم العمرانية المتحدة ومكتب المهندس صخر مروان دودين ومكتب المهندس وائل المصري مخططون ومعماريون

مكتب يغمور الاستشاري وشركة كناوف للانشاءات وعناصر البناء " knauf" ومكتب المهندس للعمارة الحديثة ومكتب المهندس زكي سيد أحمد – معماريون و استشاريون وشركة الاستشارات و الحلول الهندسية وشركة دار العمران تخطيط العمارة.

 

  

يتواجد حاليا:
89
أنت الزائر رقم:
15824144