"المهندسين" تطلق المرحلة السادسة من مشروع "فلنشعل قناديل...


07-11-2016

أطلقت  لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين الأردنيين الأحد في حفل عشاء خيري المرحلة السادسة من مشروع "فلنشعل قناديل صمودها" الهادف إلى ترميم بيوت المقدسيين في البلدة القديمة وتثبيت أهلها في أرضهم و منع الاحتلال من إخراجهم .

 وقال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع إن خمس مراحل من المشروع على مدى سبع سنوات غيرت حياة 800 مقدسي، وأعيد من خلاله إعمار 158 وحدة سكنية ومنشأتين تعليميتين بكلفة اجمالية بلغت ما يقارب  3 مليون و800 الف دينار.

 وعبر م.الطباع عن فخره واعتزازه بكرم الأردنيين وحبهم للقدس الذي ترجموه بتبرعهم لاعمار بلدتها القديمة، مؤكدا أن حملة "فلنشعل قناديل صمودها" باتت منجزا وطنيا أردنيا يحق للأردنيين أن يفخروا به.

 بدوره قال رئيس لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس المهندس بدر ناصر إن اللجنة بدأت جهودها في إعمار البلدة القديمة في القدس عام 2010 ، إلا ان القناعة بحاجة القدس إلى جهد دائم لتثبيت أهلها في وجه مخططات التهجير والاقتلاع والتفاف الأردنيين حول الفكرة دفعنا للاستمرار.

 وأشار م. بدر إلى أن التبرعات التي جمعت خلال عام 2015 وبلغت ما يقارب مليون و 875 ألف دينار كانت ثقة غالية من الشعب الأردني بنقابة المهندسين، مبينا أن النقابة تمكنت من تنفيذ 158 وحدة سكنية إستفاد منها ما يقارب 800 مواطن مقدسي و مدرستين تعلميتين استفاد منها 155 طالبا خلال مراحل المشروع الخمس وبقيمة ناهزت أربعة ملايين دينار أردني تم جمعهم من الشعب الأردني ليعبر عن صدق إنتماء الأردنيين لقضية المسلمين الأولى و هي فلسطين ومقدساتها.

 من جهتها أعلنت النائب الدكتورة ديمة طهبوب عن تبرعها براتبها للشهر الأول كاملا من مجلس النواب وثلثه بشكل مستمر لصالح اعمار بيوت البلدة القديمة في القدس.

 وتعهدت د. طهبوب بنقل قضية القدس واعمار بيوت المقدسيين إلى قبة البرلمان الأردني لتشكل السلطة التشريعية امتدادا للجهود الهاشمية والشعبية في اعمار القدس والدفاع عنها من منطلق الوصاية الأردنية الهاشمية على الحرم القدسي الشريف.

 من جهته قال التاجر و عضو غرفة تجارة الأردن سابقاً والناشط في الحملات الخيرية فهد طويلة إن دعم المقدسيين في وجه الاحتلال والاستيطان والتهويد هو واجب وطني ولابد من تكاتف الجهود في ذلك.

 وعرضت اللجنة خلال حفل العشاء الخيري سجادة صلاة من المسجد القبلي في المسجد الأقصى في المزاد العلني اشترتها نقابة تجار الأقمشة والألبسة بقيمة 30 ألف دينار رصدت لصالح الحملة. 

يتواجد حاليا:
52
أنت الزائر رقم:
17201967