م. الطباع: "المهندسين" نجحت علميا وهندسيا واجتماعيا ووطنيا...


15-01-2017

قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع إن نقابة المهندسين خطت خطوات كبيرة على طريق ايجاد فرص تدريب وتشغيل للمهندسين وخاصة الشباب وحديثي التخرج داخل المملكة وخارجها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته النقابة الأربعاء لعرض انجازاتها التي حققتها خلال عام 2016.

وأشار إلى أن النقابة استثمرت علاقاتها وشراكاتها مع مؤسسات القطاعين العام والخاص لخلق فرص التدريب والتشغيل للمهندسين، إضافة إلى جهود لجان ارتباطها حول العالم التي لا تألوا جهدا في هذا الاتجاه.

وأوضح أن النقابة وقعت مؤخرا اتفاقيات تعاون مع وزارة البلديات لتشغيل المهندسين في مشاريع البناء في المحافظات، وأخرى مع شركة توظيف ألمانية لتصدير الكفاءات وفتح سوق العمل في ألمانيا أمام المهندسين الأردنيين.

وبين م. الطباع أن النقابة لم تغفل جانب المسؤولية الاجتماعية، فقد حرصت على تفعيل دورها في هذا الجانب من خلال تنظيم حملات خيرية تنوعت بين توزيع الأضاحي وترميم بيوت الاسر العفيفة في المحافظات وتوزيع الحقائب المدرسية مع بداية العام الدراسي.

ولفت إلى أن الجانب العلمي له نصيب الأسد من عمل النقابة، باعتبارها بيت خبرة في مجال عملها، مبينا ان النقابة أصدرت بالتعاون الوكالة السويسرية للتنمية دليلين هندسيين حول الاشراف الهندسي وتقييم اضرار المباني واجراءات السلامة بعد الكوراث يعتبران منارة للمهندسين والمعنيين في هذا المجال.

وأشار إلى أن اطلاق النقابة لخطتها الاستراتيجية العشرية يعد من أهم الانجازات التي حققتها خلال عام 2016، التي عمل على اعدادها فريق مختص على مدار عام كامل تعاون فيه مع كافة دوائر وأقسام النقابة سعيا لخدمة القطاع الهندسي الوطني الارتقاء به.

وأوضح أن رؤية الأردن 2025 كانت موجها أساسيا لبناء الخطة الاستراتيجية، وتقاطعت وتناغمت بشكل كبير في مجمل ما جاء في الرؤية، في ظل كل التحديات التي نعيشها.

وبين أن مجلس النقابة يجري حاليا دراسات ومشاورات لتقديم مقترح يسهم في المحافظة على المكانة المالية المستدامة لصندوق التقاعد، بعد أن تم انجاز هذا المقترح مع الدارس الاكتواري.

بدوره استعرض أمين عام النقابة المهندس محمد أبوعفيفة الأنشطة والفعاليات التي نظمتها دوائر النقابة المختلفة وأقسامها وشعبها وكافة اللجان التابعة لها على مدار العام.

وأكد أن النقابة سعت على مدار العام لتطوير الخدمات التي تقدمها للمنتسبين وعائلاتهم، وتطوير مهارات المهندسين وزيادة تنافسيتهم من خلال عقد الأنشطة العلمية والمهنية المختلفة التي تغطي كافة الجوانب الهندسية.

وأشار إلى أن النقابة تمكنت من خلال صندوق التقاعد من توفير قطع أراض في مواقع مميزة في كافة محافظات الممكلة مزودة بالخدمات الأساسية، استفاد منها 469 مهندسا ومهندسة.

وقال إن النقابة سجلت انجازا آخر خلال العام باقرار نظام التأهيل والاعتماد المهني، ووضع أسسه وتعليماته وفق معايير هندسية عالمية، مبينا أن النظام يرتكز على عنصرين مهمين هما التطوير والأداء المهني للمهندسين من جهة، وإجراء تقييم شامل لخبراتهم المهنية والعلمية من جهة أخرى.

وأضاف م. أبوعفيفة أن النقابة توفر تأمينا صحيا تديره ذاتيا، يضم تحت مظلته شبكة طبية واسعة في كافة أرجاء المملكة وتتعاون فيه مع نخبة من الأطباء، مبينا ان عدد المستفيدين من التأمين الصحي للنقابة ارتفع خلال عام 2016 إلى 24 ألف منتفع من المهندسين وعائلاتهم.

وبين أن فروع النقابة في المحافظات تقدم الخدمات ذاتها التي يقدمها المركز الرئيس في العاصمة، تطبيقا لمبدأ اللامركزية التي تتبعه النقابة في عملها عبر المجالس المتعاقبة عليها.

وأوضح أن النقابة عقدت خلال عام 2016 عددا من المؤتمرات العلمية شارك فيها خبراء واختصاصيون عرب وأجانب من مختلف دول العالم، على رأسها المؤتمر المعماري الأردني الدولي الخامس وملتقى التأهيل والاعتماد المهني الثاني ومؤتمر ربط أنظمة الطاقة المتجددة واطلاق جائزة أفضل منتج كيماوي أردني. 

يتواجد حاليا:
75
أنت الزائر رقم:
15237326