"المهندسين" تحدد أسباب انهيار طريق اربد- عمان.. وتضع توصياتها


24-01-2017

قال نقيب المهندسين الأردنيين أن نقابة المهندسين على استعداد تام لتقديم كل ما يلزم فنيا في حادثة الانهيار التي وقعت صباح اليوم على طريق اربد- عمان باعتبارها بيت خبرة في مجال عملها.

وأشار إلى أن النقابة انطلاقا من مسؤوليتها أوفدت فور وقوع الحادثة فريقا من المهندسين المختصين في الهندسة الجيوتقنية إلى موقع الانزلاقات، للوقوف على أسباب الحادثة.

وقال أحد أعضاء الفريق المهندس أنور طميزه إن الانزلاقات التي وقعت تعود إلى حدوث حركة انزلاق في طبقات الأرض إضافة إلى وجود نزازات مياه في منطقة الانهيار التي تزداد حدتها في فصل الشتاء، وحدوث انهيار على شكل تشققات في قمة الجبل نتج عنها انزلاقات متتابعة

وأشار إلى أنه من الممكن أن تمتد هذه الانزلاقات على طول الطريق ووقوع انهيارات أخرى إذا ما استمرت حركة الانزلاقات في طبقات الأرض، مؤكدا أهمية إجراء دراسة جدية ودقيقة للحادثة ومدى احتمالية وقوعها مرة أخرى.

وأكد م. طميزه ضرورة اغلاق الطريق بشكل كامل حتى يتسنى اجراء الدراسات والتحليلات والقياسات الهندسية اللازمة لوضع حلول دائمة.

كما نفذ فرع النقابة في محافظة اربد زيارة إلى موقع الحادثة، وأشار في تقرير الزيارة إلى أن أعمال القطع التي تمت أثناء انشاء الطريق نفذت في منطقة قاع مهيئة لحدوث الانزلاقات.

وأوضح الفرع في تقريره أن من المتوقع حصول توابع للحادثة منها تساقط كتل صخرية على الطريق ما يؤدي إلى تهديد سلامة العامة، إضافة إلى احتمال حدوث انزلاقات محلية في نفس المنطقة تابعة للانزلاق الحالي خاصة مع وجود فرصة لهطول الامطار قريبا.

وأوصى التقرير بضرورة فصل التيار الكهربائي عن أعمدة الانارة الواقعة وسط الطريق وازالة هذه الأعمدة لغاية الاستفادة منها، ووضع حل لأعمدة الكهرباء وشبكة الضغط النقالة المارة بمحاذاة الطريق بشكل مباشر، وتحاشي القيام بأية أعمال تؤدي إلى تفاقم الحالة زيادة الانزلاق.    

يتواجد حاليا:
180
أنت الزائر رقم:
19377424