م.الطباع يبحث تدريب وتشغيل المهندسين مع وزير الصناعة والتجارة


06-02-2017

أشاد وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة بالجهود التي تبذلها نقابة المهندسين الأردنيين في سبيل تطوير مهنة الهندسة وخدمة المنتسبين لها.

جاء ذلك خلال لقائه الاثنين بوفد من النقابة ترأسه نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع وشارك فيه أعضاء مجلس النقابة المهندس سري زعيتر والدكتورة ليندا الحمود والامين العام للنقابة المهندس محمد أبوعفيفة.

ورحب م. القضاة بالافكار التي طرحها وفد النقابة في مجال تدريب وتشغيل المهندسين وايجاد فرص عمل لهم داخل وخارج الأردن واعدا بدراسة هذه الافكار.

بدوره أكد المهندس ماجد الطباع على اعتزاز النقابة بالقدارت الهندسية الأردنية وتميز المهندس الأردني في شتى المجالات.

واستعرض م.الطباع خلال اللقاء جهود النقابة في مجال تدريب وتشغيل وتأهيل المهندسين والبحث عن أسواق جديدة غير تقليدية وأهمية تصدير العمل الاستشاري وتسويقه في الخارج.

ودعت النقابة خلال اللقاء إلى ضرورة توفير دعم حكومي لهذه الجهود من خلال علاقات الحكومة الدبلوماسية مع الدول المختلفة لتسهيل اجراءات تشغيل المهندسين الأردنيين في الاسواق الخارجية.

وطالبت النقابة باعطاء الأولوية للمهندس الأردني في المشاريع والعطاءات التي تطرحها الوزارت المختلفة والاعتماد على المستشار الأردني بدلا من الأجنبي، و ايجاد صيغة تلزم المصانع بتشغيل وتدريب المهندسين الأردنيين سعيا لخلق فرص عمل جديدة وتحسين جودة  المنتجات.

وفي معرض حديثه عن تسويق الكفاءات الهندسية في الخارج أكد م.الطباع أهمية تمثيل النقابة في الوفود الحكومية التي تزور الدول المحتلفة لتحقيق هذا الهدف.

من جانبها قالت عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكيمائية الدكتورة ليندا الحمود أن قطاع الهندسة الكيميائة يعاني من نسبة بطالة عالية بسبب عدم تفهم السوق الأردني لأهمية وفائدة وطبيعة عمل المهندس الكيميائي.

ودعت د. الحمود إلى أهمية اشراف مهندسين كيميائين على المحطات التي تعمل في تنقية مياه الشرب وتبيعها مباشرة للمواطنين للتأكد من سلامة المنتج والحفاظ على صحة المواطن.

وفي ختام اللقاء توافق الطرفان على عقد لقاءات قريبة للتباحث في هذه الاقتراحات المقدمة مع جهات ذات العلاقة وبحث آليات تطبيقها. 

يتواجد حاليا:
72
أنت الزائر رقم:
15270457