"الأشغال" و "المهندسين" تناقشان سبل تطوير العمل الهندسي وتعديلات...


12-03-2017

أكد وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة حرص الوزارة على تعزيز التعاون المشترك مع نقابة المهندسين الأردنيين، في ظل تقاطع عمل المؤسستين في العديد من المجالات.

وأعرب م. هلسة عن اعتزازه بصفته عضوا في نقابة المهندسين، مشيرا إلى أنها تعتبر مؤسسة مرموقة وبيت خبرة عريق في مجال عملها.

وبين م. هلسة أن الوزارة دعت إلى اعطاء مشروع القانون المعدل على قانون البناء الوطني صفة الاستعجال لما يشكله من أهمية في تنظيم العمل في القطاع الهندسي، داعيا النقابة إلى ابداء ملاحظاتها بالسرعة الممكنة لمناقشتها مع مجلس النواب.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الوزير بنقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع ونائبه المهندس خالد أبورمان وأعضاء مجلس النقابة وأمين عام الوزارة وأمين عام النقابة.

وقال م. الطباع إن النقابة والوزارة تعملان بتوازٍ وأنهما شريكتان في خدمة الوطن والمواطن، معربا عن شكره للوزارة على تعاونها المستمر مع النقابة.

ودعا إلى أهمية تعزيز سبل التعاون المشترك لتطوير العمل الهندسي وايجاد حلول للتحديات التي تواجهه في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها المملكة والدول المحيطة.

وأشار م. الطباع إلى أن النقابة أوردت عددا من الملاحظات حول مشروع التعديلات الأخيرة المقترحة على قانون البناء الوطني، داعيا إلى ضرورة أخذها بعين الاعتبار.

وأوضح أن النقابة شكلت لجنة مختصة لدراسة مشروع التعديلات على القانون، ووضعت عددا من الملاحظات لمخاطبة الجهات المعنية قبل اقرار القانون.

ودعا م. الطباع إلى ضرورة الاسراع باقرار العلاوة الفنية  للمهندسين العاملين في القطاع العام في أقرب وقت ممكن.

وعبر م. الطباع عن شكره للوزارة على جهودها المبذولة لالزام الشركات الأجنبية العاملة في المملكة بتشغيل كوادر هندسية أردنية في المشاريع التي تعمل ضمنها.

وأكد على أهمية أن تتخذ الحكومة اجراءت فيما يتعلق بالتعليم الهندسي في الجامعات الأردنية، في ظل ارتفاع أعداد الخريجين من كليات الهندسة وشح فرص العمل وتدني الرواتب بشكل عام.

وبحث الجانبان خلال اللقاء مهام اللجان المشتركة بينهما ، وضرورة أن يكون الاعتماد لرؤساء الاختصاص متبادل بين النقابة والوزارة في مجال عمل كل لجنة من اللجان المتخصصة.

 

من ناحيته أوضح أمين عام النقابة المهندس محمد أبوعفيفة أن تشغيل مهندسين أردنيين ضمن مشاريع تقودها شركات أجنبية داخل الأردن من شأنه أن ينقل خبرات جديدة للمهندس الأردني ويرفع من تنافسيته وكفاءته.

وأكد على ضرورة دعم الحكومة لجهود النقابة في مجال فتح أسواق عمل جديدة للمهندسين الأردنيين في الخارج، والاسهام في تسويق الكفاءات الأردنية ما يؤدي إلى تقليل أعداد المهندسين العاطلين عن العمل.

وأشار م. أبوعفيفة إلى أهمية التعامل مع العمل الاستشاري ككتلة واحدة ومعالجة المشاكل التي يعاني منها هذا القطاع حاليا.

ودعا م.أبوعفيفة الى دعم العمل الهندسي الاستشاري والمكاتب الهندسية الاستشارية والسعي لزيادة تنافسية القطاع الخاص داخلياً وخارجياً. 

يتواجد حاليا:
103
أنت الزائر رقم:
15269208