جلسة حوارية لمهندسين حول آفاق الطاقة في الأردن


23-04-2017

نظمت لجنة المهندسين الشباب الميكانيكية في نقابة المهندسين الأردنيين لقاء حواريا حول آفاق الطاقة في الأردن، بحضور رئيس مجلس شعبة الهندسة الميكانيكية وعضو مجلس النقابة المهندس رائد الشربجي، وبمشاركة ما يزيد على 100 مهندسا ومهندسة.

وقال م. الشربجي إن الطاقة اليوم هي الشغل الشاغل للدول والحكومات، وأصبحت الطاقة في الأردن تتصدر سلم أولويات التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني في ظل الافتقار إلى مصادرالطاقة التقليدية.

وأكد أن الشعبة وكافة اللجان المنبثقة عنها تبحث دائما عن المواضيع العلمية والعملية التي تهم الوطن والمواطن، وتبحثها مع الخبراء والمختصين على شكل أنشطة تعقدها دوريا بمشاركة نخبة من المهندسين.

وأعرب عن شكره للجنة المهندسين الشباب الميكانيكية على جهودهم في إعداد هذا اللقاء لما يشكله من أهمية تحتم بحثها ومناقشتها مع زملائهم المهندسين واستعراض أبرز الأفكار والآراء بما يطور منظومة الطاقة في المملكة.

من جانبه قال رئيس اللجنة المهندس حازم الخطيب إن هذا النشاط يأتي في ظل وجود العديد من التساؤلات المطروحة حول مصادر الطاقة وأكثرها فاعلية واختلافها باختلاف المنطقة الجغرافية والموارد البشرية والمادية.

وأشار إلى أن اللقاء سيمكن المشاركين من التعرف على ماهية الطاقة والوقوف على أكثر من مصدر لتوليدها بشقيها التقليدية والمتجددة ومدى جدواها، إضافة إلى توضيح المواصفات والشروط المنظمة والمحددة لربط مصادر توليدها بالشبكة الكهربائية بالاضافة الى توضيح هيكلة قطاع الكهرباء في الأردن .

وتحدث الدكتور أسامة عيادي حول ماهية الطاقة، وحاور نخبة من الرواد في مجال الطاقة وهم الدكتور صالح العكور الذي تحدث حول طاقة الرياح، و الدكتور احمد الغندور تناول موضوع الطاقة الشمسية، فيما تطرق الدكتور احمد العمري إلى مصادر الطاقة التقليدية، وتحدث الدكتور مجدي حمدان حول الريادية والتنمية البشرية .

وتعرف المشاركون خلال الورشة على الجهود الوطنية والاقليمية الساعية إلى تطوير قطاع الطاقة، وناقشوا أفكارا حول آفاق الطاقة في المملكة.

وكرمت اللجنة في ختام اللقاء المحاضرين على جهودهم، وسلمت الحاضرين شهادات لمشاركتهم الفعالة في انجاح اللقاء. 

يتواجد حاليا:
73
أنت الزائر رقم:
18864823