الطباع: التعديلات المقترحة حافظت على راتب المهندس المتوفى...


04-05-2017

أكد نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع أن مجلس النقابة لم يقترح أية تعديلات تتعلق بحرمان المستفيدين من الراتب التقاعدي للمهندس المسدد لاشتراكاته لمدة 60 شهرا كحد أدنى بعد وفاته.

وأشار إلى أن المستفيدين من الراتب التقاعدي من ذوي المهندس المتوفي قبل بلوغ سن التقاعد يتقاضون بعد وفاته راتبا شهريا اضافيا من صندوق التأمين الاجتماعي للنقابة قدره 100 دينار.

وبين أن التغييرات الديموغرافية وارتفاع أعداد المهندسين المنتسبين للنقابة وتغير القيمة الشرائية للدينار وزيادة أعداد المهندسات وغيرها من الأسباب استوجب طرح تعديلات على نظام الصندوق للحفاظ على استقراره على المدى البعيد.

وأوضح أن مجلس النقابة تقدم بتعديلات جديدة من منطلق مسؤولياته وحرصه على أمان الصندوق.

وأكد م. الطباع أن أي مهندس يرغب بالاستفادة من مشاريع الأراضي التي يطرحها الصندوق يحصل على قطعة أرض واحدة فقط، مشيرا إلى أن الآلية السابقة للتوزيع كانت تسمح للمهندس بالحصول على قطعة أرض سكنية وأخرى ريفية، إلا أنه ومع ارتفاع الطلب على الأراضي يحصل المهندس الآن على قطعة واحدة.

وأوضح أن الحالة الوحيدة التي تسمح فيها النقابة للمهندسين المستفيدين سابقا من الاراضي بالحصول على قطعة أخرى، هي انخفاض الطلب على أي من المشاريع التي قد تطرحها النقابة وأضاف انه عند طرح مشاريع اراضي تعطى الاولوية لغير المستفيدين واذا تبقى قطع تفتح للمستفيدين وغير المستفيدين، وهذا قليل.

كما نفى م. الطباع أن يكون المجلس قد لجأ إلى الاقتراض من البنوك لتغطية أي عجز في صندوق التقاعد أو للوفاء بالتزاماته، مشيرا إلى أن الاقتراض كان بهدف شراء أراض سكنية وزعت على المهندسين وحققت أرباحا تجاوزت 20%.

وأوضح أن هذه القروض تسمى بقروض استثمار، تعمل على تقوية مدخلات الصندوق ولا علاقة لها بالتزاماته، مبينا أن ذلك موضح بشكل مفصل في التقرير السنوي للصنددوق عام 2015.

كما أكد م. الطباع أن النقابة لا تتبرع لأي جهة كانت من أموال صندوق التقاعد، وأن التبرعات التي تقدمها تأتي من الحملات الخيرية التي تنظمها وبتبرع من المهندسين أنفسهم وأبناء المجتمع المحلي.

وحول الاشتراك بصندوق التقاعد، قال م. الطباع إن نظام الصندوق يعطي المهندس اختيارية الاشتراك واختيار شريحة الراتب التقاعدي التي يرغب بها.

وبين م. الطباع أن نقابة المهندسين تعتبر من أكثر المؤسسات نشاطا وتنظيما للفعاليات والمؤتمرات والدورات وورش العمل العلمية والمهنية والاجتماعية والوطنية.

ولفت إلى أنها تولي منتسبيها اهتماما كبيرا، وتسعى من خلال شراكاتها المختلفة إلى تعميق المعارف والمهارات والكفاءات لديهم وايجاد فرص تدريب وتشغيل لهم داخل المملكة وخارجها.

وأكد م. الطباع أن النقابة تتبع الأسس والمعايير المهنية في تعيين موظفيها بدءا من الاعلان عن حاجاتها في الصحف المحلية مرورا بمقابلة المتقدمين واختبارهم من قبل لجنة متخصصة انتهاء بمراعاة توظيف الكفاءات التي ترتقي بمستوى العمل فيها دون محاباة أو وساطات. 

يتواجد حاليا:
67
أنت الزائر رقم:
18864643