"حريات المهندسين" تقيم أفطاراً لأهالي الأسرى الأردنيين...


15-06-2017

أقامت لجنة الحريات في نقابة المهندسين الأردنيين وبالتعاون مع الحملة الأردنية الشبابية لنصرة الأسرى مساء الأربعاء حفل الافطار السنوي لأهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني في مجمع النقابات المهنية بالعاصمة الاردنية عمّان بمشاركة النواب صالح العرموطي ويحيى السعود وأحمد الرقب وبحضور عضوي مجلس النقابة م.سري زعيتر وم.شكيب عودة الله. 

وقال المهندس سري زعيتر عضو مجلس النقابة في كلمة له بالنيابة عن نقيب المهندسين ان النقابة تبذل ضمن دورها الوطني في خدمة قضايا الوطن والامة جهودا كبيرة في قضية الاسرى .. واضاف ان لجنة الحريات ولجنة مهندسون لاجل فلسطين تهتمان بهذا الجانب .

داعيا في الوقت ذاته المؤسسات الوطنية  والنقابية والحزبية والشعبية الى القيام بواجبها في التعريف بقضية الاسرى والمفقودين ودعم صمود اسرانا .

كما طالب المهندس زعيتر الحكومة الاردنية بوقف سياسة التهميش لقضية الاسرى الاردنيين والكف عن اهمال ملفهم وكانهم ليسوا ابناء هذا الوطن.

داعيا الى توحيد الجهود والتشبيك بين المؤسسات ذات العلاقة لتقديم دعم حقيقي ومؤثر في هذه القضية المهمة . 

بدوره تحدث والد الأسير الأردني أسيد أبو خضير في كلمة له نيابة عن أهالي الأسرى حول التقصير الحكومي تجاه أبنائهم الأسرى والشعور الذي ينتابهم وابناؤهم مبعدون عنهم في سجون الاحتلال الصهيوني.

وطالب النواب بالتدخل للضغط على وزارة الخارجية الأردنية للاهتمام بملف الاسرى. 

وتخلل الحفل عرض مشهد قصير للفنان سامر عيسى حول معاناة الأسرى اليومية وما يتعرضون له داخل سجون الاحتلال بالاضافة الى فقرات انشادية ومسابقات وجوائز للأطفال المشاركين وأبناء الأسرى. 

يذكر أن عدد الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال يبلغ 23 أسيرا أردنيا، حسب إحصائيات "اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية"، إلى جانب 30 مفقودا، بعضهم أفراد من الجيش الأردني، منذ حرب عام 1967، ولم يعرف مصيرهم حتى الآن 

يتواجد حاليا:
65
أنت الزائر رقم:
18864664