"المهندسين" تلتقي رؤساء وأعضاء لجان ارتباطها


02-07-2017

قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع إن لجان ارتباط نقابة المهدنسين الموزعة في مختلف دول العالم هي ممثل النقابة في تلك الدول.

وأعرب م. الطباع عن فخره واعتزازه بالسمعة الطيبة والأثر الحسن والبصمات التي يتركها المهندسون الأردنيون من خلال أعمالهم المميزة والمتقنة والانجازات التي يحققونها، إضافة إلى دورهم الفاعل في دعم الاقتصاد الوني عبر تحويلاتهم المالية.

جاء ذلك خلال لقاء عقدته النقابة مع رؤساء وأعضاء لجان ارتباطها في مختلف الدول، بحضور نائب النقيب المهندس خالد أبورمان وأعضاء مجلس النقابة المهندس سري زعيتر والمهندس بشار البيطار وأمين عام النقابة المهندس محمد أبوعفيفة.

وأكد م. الطباع أن المهندس الأردني خارج وطنه هو سفير له، داعيا المهندسين للمحافظة على هذا الانجاز والتميز والابداع، مشيرا إلى أن النقابة مستمرة في تطوير تشريعاتها بما يتماشى مع المحافظة على مكتسبات المهندسين وانجازاتهم النقابية.

من جانبه قدم أمين عام النقابة المهندس محمد أبوعفيفة عرضا وضح فيه الانجازات التي تمكنت النقابة من تحقيقها حتى النصف الأل من العام الجاري على مختلف الأصعدة النقابة والمهنية الاستثمارية.

وأثنى م. أبوعفيفة على الدور الهام والمحوري الذي تلعبه لجان الارتباط في تقديم خدمات النقابة لزملائهم في مكان اقامتهم، مؤكدا أن النقابة تحرص في عملها أن يبقى المهندس الأردني في الطليعة أينما كان.

وأوضح أن ارتفاع أعداد المهندسين في الآونة الأخيرة بات يشكل تحديا حقيقيا أمام النقابة وتتحمل جزءا منه لجان ارتباطها في الخارج، يتمثل في القدرة على تأمين فرص تدريب وتشغيل نوعية للخريجين.

وبين م. أبوعفيفة أن النقابة تعمل على توسيع قاعدة شراكاتها مع مؤسسات القطاعين العام والخاص داخل الدولة وخارجها، لايجاد فرص تدريب وتشغيل لمنتسبيها.

وأشار إلى أن النقابة تولي التعليم الهندسي اهتماما بالغا، وتعمل إلى جانب الجهات الحكومية المعنية على تطوير وتحديث برامج التعليم الهندسي في الجامعات بما يتواءم مع متطلبات أسواق العمل المحلية والعالمية.

واستعرضت دائرة الاسثمار والعقار في النقابة أهم الانجازات الاستثمارية التي حققتها النقابة حتى عام 2017، ومشاريع الأراضي السكنية التي تطرحها للمهندسين بأسعار تفضيلية.

وبحث المشاركون خلال اللقاء عددا من التحديات التي أضحت تواجه المهندسين الأردنيين في الخارج في ظل الظروف الاقتصادية والظروف التي تعاني منها المنطقة.

وأعرب م. الطباع في ختام اللقاء عن شكره العميق للقائمين على لجان ارتباط النقابة، وعن أمله الكبير في أن تبقى اللجان في كافة مواقعها في دول الاغتراب سفيرا حقيقا للمهندس الأردني الذي يتمتع بالخبرة العالية التي تؤهله للعمل في كافة دول العالم ما يشكل اضافة حقيقة للوطن. 

يتواجد حاليا:
43
أنت الزائر رقم:
16825606