"المهندسين" و "البيئة" تبحثان تنظيم دراسات تقييم الأثر البيئي


04-07-2017

 أعرب وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط عن سعادته بالتعاون المشترك بين وزارة البيئة ونقابة المهندسين الأردنيين، بصفتها بيت خبرة في مجال عملها في المملكة.

 
 
 
 
وأكد خلال لقاء جمعه الثلاثاء بنقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع وعضو مجلس النقابة الدكتورة ليندا الحمود، أن الوزارة على أتم الاستعداد لتعزيز علاقات التعاون بين المؤسستين من خلال الأنشطة المختلفة.

 

 

 
 
 
وأوضح د. خياط أن الوزارة ستعمل بالنتسيق والتعاون مع النقابة لاقامة فعالية خاصة لبحث ومناقشة موضوع الأثر البيئي.

 

 

 
 
 
بدوره أعرب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع عن شكره للوزير على ثقته بعمل النقابة، وتفاعل الوزارة مع الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تعقدها النقابة.

 

 

 
 
 
وأبدى م. الطباع استعداد النقابة لاستقبال دراسات تقييم الأثر البيئي التي تعتمدها الوزارة وتدقيقها من خلال المختصين بهذا الشأن، مؤكدا أن هذا الأمر جزء من ممارسة المهنة الذي تتولاه نقابة المهندسين وفق المواصفات والكودات.

 

 

 
 
 
وبحث الطرفان خلال اللقاء وجود عدد من الجهات التي تمارس مهمة إعداد درسات لتقييم الأثر البيئي، الأمر الذي يعتبر مخالفا للقانون والنظام، حيث أن ذلك من اختصاص المكاتب الهندسية الاستشارية المسجلة لدى النقابة فقط.

 

 

 
 
 
وتوافق الجانبان على تشكيل لجنة مشتركة من المؤسستين تعنى بوضع تعليمات واضحة لتنظيم العمل في مجال دراسات تقييم الأثر البيئي ووضع حد أدنى لمتطلبات التقارير والمعدات الواجب توفرها في المختبرات والمكاتب المعنية بذلك ووضع حد أدنى للأتعاب.

 

يتواجد حاليا:
94
أنت الزائر رقم:
17896037