مؤتمر للسلامة والصحة المهنية في البحر الميت تحت شعار "ابقها...


16-10-2017

 تحت رعاية مدير عام شركة البوتاس العربية، المهندس برنت هيمان Brent Heimann، افتتح في البحر الميت مؤتمر السلامة والصحة المهنية الأول من نوعه في الأردن، تحت شعار Keep it Safe ، بحضور نائبي المدير السيد Lane Knorr  والسيد  Scott Maczka، وجمع من اهم الشركات في مجالات الصحة والسلامة المهنية، وممثلين عن نقابة المهندسين الأردنيين، وبمبادرة متميزة لشركة رائدة في المملكة.  

 

 

 
 
 
وتحدث المهندس هيمان عن أهمية تفاعل الشركات مع المجتمع المحلي وتبادل الخبرات فيما بينها، خدمة لرسالتها في الحفاظ على بيئة عمل آمنة، وسعيا لتحقيق رفاه مناسب للعاملين، مؤكدا على أن مثل تلك الامور تعود بالفائدة الاقتصادية على الشركات والعاملين بالامان الوظيفي. 

 

 

 
 
 
ولفت مدير دائرة السلامة والصحة المهنية في الشركة، سمير مقدادي، إلى أن بناء العامل المتسلح بثقافة العمل الآمن، وزرع التصرفات الآمنة في سلوكه تعتبر أهم الركائز التي تساعد على تنمية مستقبل الأردن الاقتصادي، مشددا على ضرورة تنمية الموظفين بالعلوم والمهارات اللازمة للتغيير من أجل الخروج من النمط التقليدي في اجراءات السلامة الى نمط يساهم في اعداد عاملين مبتكرين يرتقون بأعمالهم ومؤسساتهم. 

 

 

 
 
 
من جانبه، أكد أمين سر لجنة ادارة مخاطر الكوارث والأزمات في نقابة المهندسين، المهندس وليد عطوان، على ايلاء ثقافة وسلوك العمل الآمن اهتماما كبيرا وتقدير قيمة العمال ورسالة السلامة السامية في صنع وجدان العامل والموظف الملتزم بالتصرفات الامنة أينما حل. 

 

 

 
 
 
وأشار نائب رئيس جمعية مهندسي السلامة في النقابة، المهندس عبد الكريم الكيالي، إلى ضرورة بناء فكر الموظف الملتزم في أسرته وعمله وتعامله مع المجتمع والوطن، مشددا على التزام الادارات تجاه مسؤولياتها وتمكين السلامة في اعمالهما لتحصيل اخلاص الموظفين في أداء رسالة السلامة المهنية للنهوض بالبيئة الوظيفية كنواة أساسية في دعم ركائز الوطن. 

 

 

 
 
 
وتخلل المؤتمر عروضا تقديمية تحدثت عن تجارب المشاركين العلمية، وأظهرت دور شركاتهم الحيوي في مواجهة التحديات ومعوقات تحقيق نجاح العمل، لتوفير سلوك عمل آمن. 

وفي ختام المؤتمر، قدم الحضور حلولا وتوصيات لتحقيق النمو في مصانعهم وأعمالهم في مجالات السلامة والصحة المهنية، ودورها في دعم الاقتصاد والمحافظة على الموارد البشرية والبيئية والطبيعية وغيرها.

يتواجد حاليا:
60
أنت الزائر رقم:
18901171