"الهندسة الكيميائية" تعقد لقاءها التواصلي السنوي وتكرم...


17-10-2017

تحت رعاية نقيب المهندسين الأردنيين، المهندس ماجد الطباع، نظم مجلس شعبة الهندسة الكيميائية في نقابة المهندسين، لقاء تواصليا مع لجان الشعبة المختلفة لتكريم المهندسين والمهندسات ممن شاركوا في البرنامج التأهيلي لأنظمة ادارة الأيزو، بالتعاون مع مركز تدريب المهندسين الأردنيين.

وتناول المهندس الطباع التحديات التي تواجه الشعبة الكيميائية والجهود المبذولة لتذليلها، مشددا على دور النقابة في ايجاد فرص عمل وإعادة تأهيل المهندسين وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة.

من جانبها، قالت عضو مجلس النقابة رئيسة شعبة الهندسة الكيميائية ، الدكتورة ليندا الحمود، إن الشعبة تواصلت مع عدد كبير من المهندسين الذين أبدوا استعدادهم للتعاون معها ورفدها بخبراتهم، مشيرة إلى أن الشعبة ستوافيهم بكافة النشاطات والفعاليات التي ستقوم بها لفتح أطر التواصل بينهم.

وتحدثت د.الحمود عن أبرز التحديات والمشاكل التي تواجه الشعبة والأمور الواجب مراعاتها للعمل على تطوير وتنمية اداء المهندسين بحضور رؤساء واعضاء لجان الشعبة المختلفة ومدربي ومدربات البرنامج التأهيلي الخاص بأنظمة إدارة الأيزو والمشاركين والمشاركات بالبرنامج وعدد من المهندسين من أصحاب الخبرة.

وأكد عضو مجلس الشعبة المهندس أمجد قاسم، على أهمية البرامج التأهيلية التي تعقدها الشعبة بالتعاون مع مركز تدريب المهندسين الأردنيين، والبرامج التأهيلية المزمع عقدها قريبا والدعم الذي تقدمه للمهندسين والمهندسات حديثي التخرج، إضافة إلى المواضيع الرئيسة التي تناولها البرنامج التأهيلي الخاص بأنظمة إدارة الأيزو والتي بلغت ساعاته التدريبية النظرية والعملية 96 ساعة.

من جانبهم، استعرض رؤساء لجان الشعبة النشاطات التي تم القيام بها والتعريف بالمهام المنوطة بكل لجنة والنشاطات المستقبلية والتحديات التي تواجههم، بحضور 50 مهندسا ومهندسة.

وفي نهاية اللقاء، كرم المهندس الطباع والدكتورة الحمود مدربي ومدربات البرنامج التأهيلي الخاص بادارة أنظمة الأيزو والمشاركين والمشاركات في البرنامج.

يتواجد حاليا:
62
أنت الزائر رقم:
18901148