الأردنيون يردّون على "مئوية بلفور" "بمليونية القدس"


04-11-2017

    حققت حملة "فلنشعل قناديل صمودها" التي أطلقتها نقابة المهندسين الاردنيين من خلال لجنة مهندسون من اجل فلسطين والقدس الاربعاء في عمان بالتعاون مع اذاعة حياة اف ام أعلى حصيلة تبرعات منذ انطلاقها قبل 7 سنوات، وبلغ مجموع التبرعات مع نهاية البث الاذاعي المفتوح مليون و 223 الف دينار تقريبا رصدت لصالح ترميم بيوت المقدسيين في البلدة القديمة في القدس.

   وقال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع بأن هذه الحملة، وهذا المبلغ يعتبر أبلغ ردٍ من الاردنيين على مئوية وعد بلفور، الذي اعطى الاذن للاحتلال الصهيوني لاقامة دولة له في فلسطين، فكان وعد من لا يملك لمن لا يستحق.

   واكد المهندس الطباع أن هذه الحملة ليست حملة نقابة المهندسين، انما حملة الشعب الاردني، وهي التعبير الاصدق عن مشاعر الاردنيين وحبهم للمسجد الاقصى، وهي اللوحة المشرقة للانسجام الشعبي والحكومي مع التوجهات الملكية السامية للاهتمام بالمدينة المقدسة والتي تتوجها الرعاية الهاشمية للمقدسات الاسلامية في القدس.

  وأضاف ان هذه الحملة تأتي امتدادا لست مراحل سابقة نفذت خلالها النقابة مشاريع بكلفة تجاوزت 5 ملايين دينار أردني من تبرعات المواطنين الاردنيين المعطائين، رممت خلالها 218 وحدة سكنية ومنشأتين تعليميتين، واستفاد منها 1110 مواطن مقدسي و150 طالبا في مراحل التعليم المبكرة والتعليم الأساسي.

   وتوجه المهندس الطباع بالشكر الى الشعب الاردني بكافة شرائحه على ثقته العالية بالنقابة، مؤكدا ان الامثلة الرائعة التي ضربها هذا الشعب المعطاء تسطر في كتب التاريخ بماء الذهب، مشيرا الى ان مشهد الطلاب والاطفال والعمال والتجار والامهات والمتطوعين من طلاب الجامعات والمهندسين من كافة المحافظات وهم يتوافدون الى مقر الاذاعة ومقر النقابة وفروعها على امتداد مساحة الوطن يثبت بما لا يدع مجالا للشك ان بوصلة الاردنيين ما زالت ثابتة باتجاه القدس.

   كما تقدم بالشكر الى اذاعة حياة اف ام التي عملت بكامل كوادرها ومقدمي برامجها جنبا الى جنب مع كوادر نقابة المهندسين والمتطوعين لانجاح هذا الحدث الوطني، مؤكدا ان الحملة مستمرة بجميع فروع النقابة ومقرها الرئيس على مدار العام.

يتواجد حاليا:
61
أنت الزائر رقم:
18901108