انطلاق معرض مشاريع التخرج الرابع عشر للجامعات العربية


17-12-2017

 نظمت لجنة مشاريع التخرج في نقابة المهندسين الأردنيين معرض مشاريع التخرج الرابع عشر للجامعات العربية بالتعاون مع كلية العمارة والتصميم في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية،وبالتزامن مع انعقاد اجتماع هيئة المعماريين العرب، وشارك في المعرض اكثر من ٥٠ مشروعا من ٢٠ جامعة عربية كان منها من الاردن الجامعة الاردنية وجامعة ال البيت وجامعة البلقاء التطبيقية وجامعة البترا.

فيما تم على هامش المعرض تنظيم ندوة حوارية بعنوان 'التعليم المعماري في ظل التكنولوجيا الحديثة'، تحت رعاية القائم بأعمال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الاستاذ الدكتور خالد السالم وبحضور 50 استاذا معماريا وعدد كبير من طلبة الهندسة من مختلف الجامعات.

وقال الاستاذ الدكتور خالد السالم، إن تخصص هندسة العمارة يحتاج لعقد لقاءات متواصلة لتبادل الافكار والخبرات المعمارية التي يحتاجها المجتمع، من أجل حل المشاكل المعمارية والتخطيطية والتأكيد على الهوية المعمارية في المجتمعات العربية التي فقدت نتيجة العمارة الدخيلة على البيئة المعمارية المحلية.

من جانبه، تحدث رئيس اتحاد كليات الفنون والعمارة في الجامعات العربية، الدكتور محمد الحاج، عن تاريخ معرض مشاريع التخرج للجامعات العربية على مدى 14 عاما، مبينا أن ذلك المعرض تنبثق عنه مجلات دورية ويعقد كل عام في دولة عربية مختلفة.

بدورها أكدت رئيس لجنة مشاريع التخرج في نقابة المهندسين ورئيس اللجنة التحضيرية للمعرض الدكتورة ميساء الشوملي، على أهمية التعاون المشترك بين مؤسسات الدول العربية كافة كعامل  هم يعمل على وحدة الشعوب وتكاتفها والاستفادة من الخبرات المختلفة. 

مقدمة شكرها لجامعة العلوم والتكنولوجيا وامانة عمان الكبرى والدكتور حسين الزعبي رئيس قسم العمارة في الجامعة لمساهمتهم في انجاح المعرض.

واشتمل برنامج المعرض المعماري الرابع عشر للجامعات العربية على محاضرة للمعمار المصري حمدي السطوحي حول ' المؤسسات المعمارية وتحديات العصر ، العالم في حاجة الى ومضة جديدة' عقدت في جمعية المعماريين الاردنيين، بالاضافة الى جولات سياحية في المناطق الاثرية الاردنية. 

يتواجد حاليا:
16
أنت الزائر رقم:
19960663